بلال غانم..أسد جامعة القدس أبو ديس

السبت 16 أكتوبر 2021 10:13م

رابط مختصر:

 

قبل ست سنوات أقدم كل من الأسير بلال غانم والشهيد بهاء عليان على تنفيذ عملية بطولية في جبل المكبر بالمقدس،  تولى بلال إطلاق النار، فيما أقدم بهاء على طعن المحتلين، لتمثل هذه العملية لاحقاً إحدى شرارات انتفاضة القدس المباركة.

وإن كان بهاء قد استعد للشهادة كأنه استعد لعرسه، فإن بلال كذلك، بل إنه طلب من والدته أن تساعده في ارتداء ثيابه قائلاً لها: "أنا ذاهبٌ إلى عرس".

انطلق الزميلان إلى محطة الحافلات في جبل المكبر، وبعد قليل من صعودهما للباص 78 الممتلئ بالمستوطنين بدأ بلال بإطلاق النار تجاه المستوطنين، وهاجمهم بهاء بالسكين، ارتقى بهاء شهيداً، قبل أن يضمخ بلال بدماء جراحه، ويتم اعتقاله.

تلك كانت اللحظات الأخيرة لبلال في جبل المكبر، الحي الذي وُلد فيه، وأشرف على تحفيظ القرآن الكريم لأطفاله، لاحقاً من سجنه يقول بلال أنه امتنع عن قتل الأطفال وكبار السن من المستوطنين، لإيمانه أن المقاومة الفلسطينية تقوم على أسس دينية وحضارية.

هذا الفكر الناضج كان ممثلاً لبلال وبهاء أثناء دراستهما في جامعة القدس أبو ديس، فمن كلية الدعوة الإسلامية خرج بلال متحصناً بالكتاب والسن، ومن بين الكتب والأدب خرج بهاء ليحمل كل منهم لواء الدفاع عن مدينة القدس وأخلاق المقاومة.

في المحكمة، رفض بلال الوقوف للقاضي.. وعندما طلب منه القاضي ذلك، قال: “أنت وكل دولتك لا تستطيعون إجباري على الوقوف لكم”، وعلى إثر ذلك تم تأجيل النطق بالحكم.في الحادي عشر من تموز عام 2016، أصدرت محكمة الاحتلال المركزية عليه حُكمًا بالسجن المؤبد ثلاث مرات، إضافة لـ60 عاماً بتهمة عدم الوقوف للقاضي، ودفع تعويض مالي بقيمة 250 ألف شيقل لعائلة كل قتيل من المستوطنين، إضافة لدفع 150 ألف شيقل كتعويض لكل جريح، وتعويض سائق الحافلة بمبغ 100 ألف شيقل أيضًا، ليغدو مجموع الغرامة مليون و900 ألف شيكل.

اليوم تمضي الذكرى السادسة على رحيل بهاء وأسر بلال، أفرج الاحتلال عن جثمان بهاء بعد ما يزيد عن العام من اعتقاله، فيما ما زال بلال أسير الجسد الذي أثخنه الرصاص، لتستقر إحدى الرصاصات بجوار قلبه، لكنه مع ذلك طليق الروح، يستعد لإتمام دراسة الماجستير في العلوم الإسلامية، ويمارس الرياضة في أسره.

 

 

 

 

 

كلمات مفتاحية :
مشاركة عبر :

الأكثر قراءة

مشاهدة المزيد
الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة ترفض الفلتان وتدعو أجهزة السلطة لتصحيح بوصلتها

 أصدرت الكتلة الإسلامية في جامعات الضفة الغربية بياناً صحفياً نعت فيه الطالب في الجامعة العربية الأمريكية في جنين، مهران وليد خليلية ا... اقرأ المزيد

مقتل طالب في شجار حدث بين طلاب الجامعة العربية الأمريكية ظهر اليوم

أفادت مصادر محلية في الضفة المحتلة عن حدوث شجار كبير ظهر اليوم السبت بين طلاب الجامعة العربية الأمريكية في مدينة جنين. وأشارت إلى أن الشجار... اقرأ المزيد

أجهزة السلطة تلاحق طلبة بيرزيت وتصادر عدد من الرايات

طاردت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة في رام الله في ساعات متأخرة من ليلة الأمس عددا من أبناء الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت في محاولة لاختطافهم. اقرأ المزيد

وفاء بيرزيت تزور بيوت الأسرى الأبطال، وتساند عائلاتهم

واصلت الوفاء الإسلامية، كتلة جامعة بيرزيت حملتها لدعم نوادي الجامعة وكلياتها، فخلال اليومين الماضيين قامت الكتلة بدعم إفطار نادي دكتور صيدل... اقرأ المزيد

نشطاء كتلة جامعة القدس أبو ديس..يعيدون الحياة لمصلى كلية العلوم

  قام نشطاء الكتلة الإسلامية في جامعة القدس أبو ديس، بحملة ترميم وإصلاحات في مصلى الطالبات، شملت إعادة تأهيل وترميم مصلى كلية ا... اقرأ المزيد

مواضيع ذات صلة

مشاهدة المزيد
الذكرى العشرين لاستشهاد البطل أبو هنود..ذو الأرواح السبعة

يمثل أبو هنود الصورة الحقيقية لفلسطين، في وجهه نبضات شمسها، وفي عينيه اخضرار أشجارها، ويحمل قلبه حبها نبضاً نبضاً، وتحكي حياته قصة قصيرةً للنضال في... اقرأ المزيد

زيارات ميدانية..ونشاطات جماهيرية تشارك بها كتلة الوفاء الإسلامية

رغم انقطاع الدوام الجامعي لطلبة جامعة بيرزيت لمدة أسبوعٍ يستعدون فيه للامتحانات، إلا أن الكتلة الإسلامية واصلت نشاطاتها وفعالياتها. ... اقرأ المزيد

لكل يومٍ فعالية..إبداع كتلة بيرزيت لا ينتهي

كعادتها واصلت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت أنشطتها وفعالياتها، بشكلٍ يومي وممتد في جميع أروقة الجامعة، حتى أضحت فعالياتها عنواناً لجامع... اقرأ المزيد

الكتلة الإسلامية في بيرزيت تنظم مهرجاناً لاستقبال الطلبة الجدد

نظمت الكتلة الإسلامية في جامعة بيرزيت اليوم الإثنين مهرجاناً جماهيرياً حاشداً حمل عنوان " سَيفُ القُدس نيشانُ العز"، وذلك استقبالاً للطلبة الجدد با... اقرأ المزيد